12 نوفمبر, 2019
14

بنك الدوحة ومنظمة اليونسكو يعلنان عن الفائزين في مسابقة أفضل شعار لبرنامج المدارس البيئية

أطلق كل من بنك الدوحة ومنظمة اليونسكو مسابقة أفضل شعار للمدارس البيئية بالتزامن مع إطلاق برنامج المدارس البيئية وموقعها الإلكتروني في الثاني من مارس 2011. وقد بدأ البرنامج حملته التوعوية من خلال طرح مسابقة لاختيار أفضل شعار للبرنامج حيث تم استقبال عدد من المشاركات من المدارس المختلفة في كافة أنحاء دولة قطر.

ويُعد برنامج المدارس البيئية برنامج مكافآت فريد من نوعه إذ يحث المدارس على تبني مبادرات الإستدامة التي توفر فرص عظيمة لاستكشاف المفاهيم البيئية المختلفة والتي يمكن تنفيذها أو تطويرها أو تحسينها أو تعديلها من خلال المدارس البيئية.


وفي 13 يونيو 2011، تمت مكافأة المشاركات الفائزة من قِبل لجنة المدارس البيئية وذلك في المقر الرئيسي لبنك الدوحة. وتم اختيار الشعارات الفائزة بناءً على عمق رمزيتها وبساطتها وقدرتها على التأثير في المجتمع. وقد تم منح كل طالب فائز شهادة خضراء بالإضافة إلى جهاز واحد من نوع LG Netbook كنوع من التقدير لمساهماتهم القيّمة. والطلاب الفائزون هم أودري إيفانوف من مدرسة كيمبريدج، وجويستون موريرا من المدرسة الهندية الحديثة ، وفرانشيسكا من مدرسة الدوحة للناطقين بالإنجليزية.

وتهدف لجنة المدارس البيئية إلى تنشئة الأطفال على إدراك وفهم أهمية التعايش مع الطبيعة حتى يشعروا بالمسؤولية نحو القضايا البيئة، ويصبحوا أصدقاء لها منذ نعومة أظفارهم. والآلية الأساسية التي تتبعها المدارس البيئية في غاية البساطة؛ إذ تعمل المدرسة فقط على وضع إطار عمل للمهمة التي سيقوم بها الطلاب وتقديم مستلزمات المشروع إلى اللجنة الخاصة بالمدارس البيئية. وحالما يتم الموافقة عليها فإنه يتعين على المدرسة تنفيذ خطة العمل وبعدها ستقوم اللجنة المذكورة بالإشراف على حسن سير العمل ومنح النجوم البيئية للمشاريع التي تثبت نجاحها.

وستُمنح المدارس الأعضاء في البرنامج النجوم البيئية للمشاريع التي تم تنفيذها ضمن أربع فئات أساسية وهي الصحة البيئية، وإدارة النفايات، وتوفير الطاقة، ومشاريع إدارة المياه. وبالنسبة للمعلمين، يعد برنامج المدارس البيئية أداة لدعم الأجندة البيئية لطلبة المدارس والتعرف على قدراتهم وتقديم التدريب اللازم لهم حتى يصبحوا مواطنين يتحملون مسؤولياتهم الاجتماعية والبيئية بالإضافة إلى تغذية روح التعاون داخل المدرسة.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور بينو بوير، مستشار العلوم البيئية لدى منظمة اليونسكو في المنطقة العربية: "أثبتت هذه المسابقة نجاحها في حملتنا للترويج للمفاهيم الخضراء للطلاب والآباء والمعلمين ومسؤولي المدارس لتصبح الأجيال الجديدة متنبهة لقضايا البيئة ومتحمسة لحماية العالم من خلال الطرق البسيطة التي يبتكرونها. كما يوفر هذا البرنامج الفرصة لطلاب المدارس لفهم قيمة الطبيعة والحياة".

ومن جانبه، قال السيد ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: "تم تصميم هذا البرنامج لزيادة الوعي البيئي وتشجيع طلبة المدارس والمؤسسات التعليمية على اتخاذ الخطوة الأولى نحو حياة أكثر خضارًا وتقليل انبعاث الكربون في البيئة إلى أقصى حد ممكن. ويرمز الشعار إلى الهدف النهائي لبنك الدوحة ومنظمة اليونسكو ألا وهو الإسهام بإيجابية في تقليل انبعاثات الكربون في دولة قطر وخلق تأثير بعيد المدى على المجتمع. علاوة على ذلك، فإن الانضمام إلى برنامج المدارس البيئية لا يتطلب أي رسوم على الإطلاق لتشجيع المزيد من المدارس على المشاركة".

وتماشيًا مع هذه المبادرة، حصل بنك الدوحة مؤخرًا على جائزة الطاووس الذهبي في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات لعام 2011 علما بأنه كان قد حصل عليها في العام الماضي أيضا. كما حصل بنك الدوحة على جائزة أفضل بنك أخضر لعام 2008، وجائزة أفضل قيادة بيئية لعام 2010، وجائزة أفضل حملة لتوعية العامة بقضايا البيئة 2009/2010 من مجلة "قطر اليوم"، هذا بالإضافة إلى حصوله على جائزة أفضل بنك تجاري لعام 2010 من مجلة "بانكر ميدل إيست"، وجائزة أفضل بنك في مجال العناية بالعملاء في شهر أبريل 2010.

للحصول على المزيد من المعلومات، فإنه يمكن للعملاء الاتصال بخدمة "هلا دوحة" على الرقم 44456000.

Post Rating

Privacy Statement  |  Terms Of Use  |  Disclaimer
Copyright 2012 by Doha Bank Qatar