17 فبراير, 2019
30

بنك الدوحة ينظم فعالية غرس الأشجار في منطقة دُخان للعام 2015 تحت شعار " خطط للمستقبل وبادر بغرس الأشجار للأجيال القادمة"

شارك موظفو بنك الدوحة في فعاليات غرس الأشجار في المنطقة الشمالية الشرقية لفرع بنك الدوحة في منطقة دخان بتاريخ 18 أبريل 2015 تحت عنوان "خطط للمستقبل وبادر بغرس الأشجار للأجيال القادمة" في خطوة استباقية من البنك تهدف إلى المحافظة على البيئة وتعزيز نظام بيئي صحي في المنطقة.

ولقد شارك الموظفون في هذه الفعالية تحت اشراف لجنة الصيرفة الخضراء ونادي حماة الكوكب في البنك في زراعة العديد من الأشجار، والشجيرات والنباتات الزهرية مثل فونيكس، وداكتيليفيرا، وكونكاربوس، واللبخ، والتيسيميا، زيزيفيسبينيا، وكريستي، وديلونيكس ريجيا، وحمضيات الليمون، وكاسيا نودوزا، وكاسيا جافينيكا، البوغانفيليا، لانتانا، وديدونيا فيسكوسا، وتيكوما ستانس، ....الخ.

وتحدث الدكتور ر.سيتارامان، الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة، قائلاً: "سيعمل النموذج الذي يسعى المناصرون للبيئة لوضعه وحث المؤسسات الاخرى على تطبيقه على إحداث تغيير في المجتمع وخلق تأثير إيجابي على البيئة لفائدة الأجيال القادمة. ينبغي علينا أن نشجع الثقافة الخضراء ويتعين علينا في نفس الوقت أن نسعى لمستقبل أفضل من خلال تعزيز الوعي البيئي داخل المؤسسة تجاه المجتمع ".

وواصل الدكتور ر.سيتارامان، حديثه قائلاً: "نهدف أيضاً إلى توطيد الصداقات، وتعزيز الشراكات، والتعاون، ورفع مستويات الوعي البيئي في ظل رؤية البنك التي تهدف إلى حماية الطبيعة وتعزيز مواردها لصالح البشرية. وتتمثل روح القيادة في طرح المبادرات الاستباقية للأعمال والتي تعتبر جزءاً من المسؤولية الاجتماعية للشركات ورؤيتنا نحو الصيرفة الخضراء من أجل مناصرة وتعزيز القضايا النبيلة التي تنادي بالحفاظ على البيئة."

غرس الأشجار هو شعار "يوم الأرض" هذا العام والذي كان في 22 أبريل 2015 حيث تم التخطيط لغرس 10 مليون شجرة من قبل المجتمع العالمي حول العالم. وتضامناً مع هذا الشعار، قام بنك الدوحة بتنظيم هذه الفعالية التي تزامنت مع "يوم الأرض" من أجل مساندة ودعم قضية البيئة"

وقام بنك الدوحة بموجب هذه المبادرة بالدعوة إلى استخدام الحسابات الخضراء وكشوف الحساب الإلكترونية، من أجل التقليل من طباعة الكشوفات المصرفية الورقية والمحافظة على الأشجار، وتشجيع العملاء وحثهم على التحول إلى كشوف الحساب الإلكترونية والمشاركة في الجهود المبذولة من قبل البنك لتطبيق الخدمات المصرفية الخضراء. ويتم عرض رسائل تنبيهية على شاشات أجهزة الصرف الآلي تحث العملاء على عدم طباعة الإيصالات لوجود خدمة الرسائل النصية القصيرة التي تزودهم بكل من رصيد الحساب وتأكيد تنفيذ المعاملة المصرفية. ويُصدر بنك الدوحة البطاقات الائتمانية الخضراء مع تخصيص 1% من قيمة ما ينفقه العملاء في التبرع للقضايا البيئة، ناهيك عن أتمتة البنك للعديد من إجراءات سير العمل وتطبيق العديد من المبادرات من أجل تعزيز مفهوم الخدمات المصرفية غير الورقية من أجل المحافظة على الأشجار.






وقام بنك الدوحة بإنشاء كل من موقع بنك الدوحة للصيرفة الخضراء www.dohagreenbank.com والموقع الخاص ببرامج المدارس البيئية www.ecoschools.com.qa من أجل تعزيز المبادرات المصرفية الخضراء التي يتبناها البنك. وتعد فعالية غرس الأشجار واحدةً من الأُسس التي ترتكز عليها المدارس البيئية والتي من خلالها يعمل البنك على تعزيز وتطبيق رؤيته البيئية في كافة المدراس من أجل توعية الطلاب وتنويرهم بأهمية المحافظة على البيئة.

 

Post Rating

Privacy Statement  |  Terms Of Use  |  Disclaimer
Copyright 2012 by Doha Bank Qatar